الفيفا يعاقب مسئول بارز بالإيقاف 7 سنوات لعلاقته بملف مونديالي روسيا وقطر

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الاثنين معاقبة الرجل الذي لعب دورا محوريا في اختيار مواقع استضافة مونديال 2018 و2022 بالإيقاف عن ممارسة أي أنشطة تتعلق بكرة القدم لمدة سبعة أعوام في أعقاب انعقاد جلسة الاستماع الداخلية للجنة الأخلاق بالفيفا.

وأوضح الفيفا في بيانه “الغرفة القضائية للجنة الأخلاق المستقلة، التي يترأسها هانز يواخيم إكيرت، قررت إيقاف هارولد مايني نيكولز عن ممارسة أي أنشطة تتعلق بكرة القدم على المستويين الوطني والدولي لمدة سبعة أعوام”.
صورة ارشيفية
مايني نيكولز هو رئيس لجنة التفتيش السابق على ملفات استضافة كأسي العالم 2018 و2022 ، والرئيس السابق للاتحاد التشيلي لكرة القدم.

ولم يكشف الفيفا عن أي تفاصيل بشأن قرار اليوم حيث أن السرية شرط أساسي في مدونة قواعد الأخلاق.

ويواجه الفيفا تحقيقات فساد من قبل محققين في الولايات المتحدة الأمريكية وسويسرا، حيث يقع المقر الرئيسي للاتحاد الدولي.

وفي الاسبوع الماضي قدمت الولايات المتحدة الأمريكية طلبا رسميا لتسلم سبعة مسئولين بالفيفا معتقلين في سويسرا لتورطهم في وقائع فساد.

وتم اعتقال مجموعة من المسئولين أغلبهم من أمريكا اللاتينية في أيار/مايو الماضي للاشتباه في حصولهم على رشى بأكثر من 100 مليون دولار، فيما يتعلق بحقوق الاعلام والتسويق وحقوق الرعاية لكرة القدم في البطولات المقامة بالولايات المتحدة الأمريكية وأمريكا اللاتينية.

كما تجري السلطات السويسرية تحقيقا فيما يتعلق بحصول روسيا وقطر على حقوق استضافة مونديال 2018 و2022.
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...